رئيس مجلس الإدارة
سعيد اسماعيل
رئيس التحرير
مروة أبو زاهر

وضع الشركة الوطنية للسكك الحديدية الفرنسية “حرج” رغم دعم الدولة

قامت الدولة الفرنسية، مجددا، بإنقاذ الشركة الوطنية للسكك الحديدية ” Sncf” حيث قامت وزارة الاقتصاد بشطب نحو 10 مليارات يورو أخرى من ديون الشركة يوم 31 ديسمبر، حسبما أفادت وكالة نوفا الإيطالية للأنباء.

وشطب الـ10 مليارات يورو جزء من خطة تعود لـ2018 لإصلاح السكك الحديدة بهدف شطب نحو 35 مليار يورو من ديون الشركة بهدف “تعزيز الهيكل المالي للشركة بشكل كبير” و “تحسين الأداء التشغيلي”، حسبما نقلت الوكالة عن جريدة “ليتسيكو” الفرنسية.

وفي العام الماضي، اتخذت باريس بالفعل خطوات لشطب 25 مليار من ديون الشركة الوطنية الفرنسية للسكك الحديدية بالاتفاق مع الاتحاد الأوروبي. أما بالنسبة لهذه الشريحة الأخيرة، أوضحت وزارة الاقتصاد أنها “ستضع آلية” قروض متطابقة “بين Sncf Reseau والصندوق العام للديون، على أن تدرج باريس الشركة الوطنية للسكك الحديدية في نهاية الآلية على أنها “مدين”. ومع ذلك، لا تزال الشركة الوطنية الفرنسية للسكك الحديدية بعيدة عن التعافي الكامل من ديونها، حيث أدت الإضرابات الجماعية لموظفي الشركة، بين عامي 2019 و2020، ضد إصلاح العمل إلى إنهاك الشركة، والتي كان عليها لاحقًا مواجهة أزمة فيروس كورونا والقيود المترتبة عليها، الأمر الذي أربك خطط الحكومة الأولية بالكامل.

وفي عام 2019، قبل بداية هذه الفترة المضطربة، وصل إجمالي ديون الشركة بالفعل إلى 60 مليارًا، فيما ارتفع الدين، في النصف الأول من 2020، بسبب الإغلاق الأول لمواجهة كورونا، بنحو 3 مليارات يورو إضافية، إلا أنه انكمش مجددا لـ38.4 مليار يورو “فقط” بفضل تدخل الدولة الفرنسية. وبالتالي، وفقا لصحيفة “لو بواي” الأسبوعية، يجب أن ينخفض الدين “قريبا” لـ28 مليار. ومع ذلك، لايزال المبلغ كبيرا خاصة بالنظر إلى أنه تم التخطيط لاستثمارات تبلغ 11.5 مليار يورو في عام 2021، سيتم تغطية 40 في المائة منها عن طريق الصناديق الخاصة.

وتمثل مساعدات الدولة للشركة الوطنية الفرنسية للسكك الحديدية “الصعداء”، وفقا لرئيس الشركة جان بيير فاراندو، إلا أنه وفقا “لو إيكو”، أعلن الرئيس التنفيذي للشركة مؤخرا أن كان “مضطرا” للحصول على قروض في السوق المالية حتى يتمكن من رواتب ديسمبر.

وتواجه الشركة صعوبة بالفعل بسبب وضعها المالي المعقد، ويجب عليها الآن مواجهة الانفتاح الأخير للمنافسة في سوق السكك الحديدية الفرنسية، والذي جعل Trenitalia، المشغل الأول للقطارات السريعة في إيطاليا، أول مشغل أجنبي يدخل شبكة السكك الحديدية الفرنسية في خط باريس/ ليون/ ميلان. ومع ذلك، يبدو أن دخول Trenitalia إلى سوق النقل السككي في فرنسا هو الأول فقط، حيث أبدت شركة رينفي الإسبانية اهتمامها للاستثمار في هذا المجال في فرنسا.

مطار سفنكس الدولى

انطلاق أولى رحلات مطار سفنكس الدولى

انطلقت اليوم أولى الرحلات الدولية من مطار سفنكس الدولى إلى مطار جدة بالمملكة العربية السعودية. حيث نظمت شركة إير كايرو إحدى الشركات التابعة لوزارة الطيران

أخبار ذات صلة

الاتحاد الدولى لكرة القدم

وزير الرياضة يلتقى رئيس الفيفا بقطر

التقى الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة ، جيانى انفانتينو رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم “الفيفا” وذلك على هامش حضوره مباراة فرنسا وتونس ضمن منافسات