رئيس مجلس الإدارة
سعيد اسماعيل
رئيس التحرير
مروة أبو زاهر

العنف ضد المرأة.. حلقة نارية جديدة للإعلامية أمل صالح في «18 +»

قدمت الإعلامية أمل صالح، حلقة قوية في برنامج “18 +” المذاع على قناة صدى البلد 2، فتحت فيها ملف “العنف ضد المرأة”، وذلك بعد الانتشار الواسع لها مؤخرًا، وخروج عدد من الفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر عنف مارسه رجال ضد سيدات، سواء كن زوجاتهم أو أقاربهم.


افتتحت الإعلامية أمل صالح الحلقة بمقدمة قوية، عرفت خلالها معنى العنف ضد المرأة، بحسب إعلان القضاء على العنف ضد المرأة لعام 1993، والصادر عن هيئة الأمم المتحدة، وذلك بأنه: “المرأة بأنّه “أيّ فعل عنيف تدفع إليه عصبية الجنس ويترتب عليه أذى أو معاناة للمرأة سواء من الناحيـــــة الجسمانيــــــة أو الجنسية أو النفسية، بما في ذلك التهديد أو القسر أو الحرمـــــان التعسفي من الحرية، سواء حدث ذلك في الحياة العامة أو الخاصة”.


واستضافت الإعلامية أمل صالح في الحلقة 4 ضيوف، اثنين منهما داخل الاستديو، واثنين آخرين من دول عربية أخرى عبر سكايب، وانقسم الضيوف بين معارض بشكل تام لفكرة العنف ضد المرأة، وبين مؤيد لضرب المرأة في بعض الحالات وبكيفية محددة.
عرضت الإعلامية أمل صالح أثناء الحلقة أكثر من إنفو جراف، بينت من خلالهم نسب العنف ضد النساء محليًا وعالميًا، وقالت أنه بحسب منظمة الصحة العالمية، ‎ واحدة من كل 3 نساء (30%) في أنحاء العالم يتعرضن للعنف البدني أو العنف الجنسي داخل الأسرة، 38% من هذه النسبة تنتهي بجريمة قتل النساء، وواحدة من كل أربع إناث بين سن 15 و24 تعرضن للعنف على يد شريك، هذا بالإضافة إلى أن 6% فقط من العنف الذي تتلقاه النساء في العموم يكون مصدره “شخص غريب”، وأن 641 مليون امرأة تعرضن للعنف من الشريك على مستوى العالم.
أما على المستوى المحلي، فقد عرضت الإعلامية أمل صالح، دراسة صادرة عن المجلس القومي للمرأة، تشير إلى أن ما بين 15 و71% من النساء تعرضنّ لبعض أشكال العنف من قبل شريك حميم في وقت ما خلال حياتهن. وبناء على مسوح أجريت في 35 بلدا في الفترة السابقة لعام 1999. فإن التقديرات الخاصة بتعرض النساء أو الفتيات للانتهاكات الجنسية سواء كانوا أطفالاً أو مراهقات تتراوح ما بين 10 و27%.
أما عن رأي الرجال في العنف ضد المرأة، عرضت الإعلامية أمل صالح تقرير صادر عن المكتب الإقليمي للأم المتحدة، يقول إن في المغرب %60 يرون أنه يجب على الزوجات تحمل العنف للحفاظ على بقاء الأسرة، ويرتفع الرقم إلى %90 في مصر، وفي فلسطين ما تزال نسبة الرجال الذين وافقوا على هذا الرأي عالية حيث بلغت 63%، وفي لبنان تصل إلى 26 %.
كما استطلعت الإعلامية أمل صالح، رأي الدين، من خلال مكالمة هاتفية مع الدكتور إبراهيم رضا، أحد علماء الأزهر الشريف، الذي وضح المعنى المقصود بالضرب في القرآن الكريم.

أخبار ذات صلة

سيميوني

سيميوني يتألم بعد تعثر أتلتيكو مدريد

أقر الأرجنتيني دييجو سيميوني، المدير الفني لأتلتيكو مدريد، بعد التعادل (1-1) أمام خيتافي، امس السبت ضمن الجولة ال20 لليجا، بأنه يشعر ب”الألم” عندما يرى فريقه