رئيس مجلس الإدارة
سعيد اسماعيل
رئيس التحرير
مروة أبو زاهر

رقمنة الدولة مع ام ضد

مروه أبو زاهر رئيس تحرير جريدة الاخبارية

بقلم: مروه أبو زاهر

تشهد جمهورية مصر العربية حالة من التغيير الجذري والاتجاة بشكل كامل الي الرقمنة، ويأتي ذلك ضمن خطة الدولة المصرية والقيادة السياسية 2030، وتسيير الدولة المصرية بخطى ثابته وقوية في هذا الاتجاه.
مع أم ضد
عزيزي القارئ، اوجه اليك السؤال انت مع ام ضد رقمنة الدولة المصرية؟
ماهي فوائد او اضرار الرقمنة في مختلف قطاعات الدولة؟
يسعدني ان اسرد اليكم في تلك المقالة، بعض الامور الهامة الخاصة بالرقمنة التي تساعدك علي الاجابة علي تلك الاسئلة.
رقمنة الدولة المصرية بدأت من وجود الرقم القومي للبطاقات الشخصية، بدلا من الورقية.
تعريف بطاقة الرقم القومي
بطاقه الرقم القومى أو رسميا بطاقه تحقيق الشخصيه، هى بطاقه بتصدرها مصلحه السجل المدنى لوزارة الداخلية المصرية لتعريف المواطنين المصريين, حسب القانون رقم 143 لعام 1994، لمن بلغ عمره فوق 16 عام.
ايجابيات التحول الرقمي
أود ان اوجه الي جميع المواطنين رساله صادقة وهي “التحول الرقمي عمل حكومي يصب في مصلحة المواطن والدولة”.
بمعني ان التحول الرقمي يصب في مصلحة جميع المواطنين بمختلف طبقاتهم وطبيعة عملهم لسهولة حصر جميع الخدمات المقدمة بمختلف انواعها.

أخبار ذات صلة