رئيس مجلس الإدارة
سعيد اسماعيل
رئيس التحرير
مروة أبو زاهر

طبيب أسنان مصري بالخارج يشارك في توقيع الكشف الطبي لعدد من سكان الأسمرات


يواصل الأطباء المصريون بالخارج، دعمهم للمشروع القومي «حياة كريمة»، حيث شارك الدكتور مدحت مُنجي، الخبير في طب الأسنان في مصر والولايات المتحدة الأمريكية، على مدار أكثر من 30 عاما، في توقيع الكشف الطبي لعدد من سكان حي الأسمرات بالقاهرة، وذلك في إطار التعاون والتنسيق بين وزارتي الهجرة وشئون المصريين بالخارج، والصحة والسكان، ومؤسسة حياة كريمة.

تأتي الزيارة في إطار المبادرة التي أطلقتها السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، والدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقائم بأعمال وزير الصحة والسكان، لمشاركة الأطباء المصريين بالخارج في المشروع القومي «حياة كريمة»، وفي إطار بروتوكول التعاون بين وزارة الهجرة ومؤسسة حياة كريمة لإشراك المصريين بالخارج في دعم “حياة كريمة” والترويج لأهدافها لدى الجاليات المصرية بالخارج.

ومن ناحيتها، ثمنت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، التعاون مع الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والقائم بأعمال وزير الصحة والسكان، لدعم صحة المصريين في الأماكن الأكثر احتياجا.

وأوضحت وزيرة الهجرة أن إطلاق المبادرة جاء استجابة لطلب الأطباء بالخارج، ليشاركوا بجهودهم في خدمة الوطن؛ حرصا منهم على دعم في المشروع القومي الذي أطلقه الرئيس عبدالفتاح السيسي، “حياة كريمة”، مؤكدة أن تكامل الجهود الحكومية في الجمهورية الجديدة يسهم في بناء الإنسان.

وتابعت السفيرة نبيلة مكرم أن هناك استمارة لتسجيل بيانات الأطباء المصريين بالخارج الراغبين في المشاركة بجهودهم الطبية أثناء تواجدهم في مصر، للاستفادة بخبراتهم في المشروع القومي “حياة كريمة”، من خلال الرابط التالي: https://forms.gle/4BPYJrqHh49Hp3t18

وتتضمن الاستمارة بيانات الأطباء، والتخصص، والدرجة العلمية، ودولة الإقامة، وموعد تقريبي لزيارة مصر، مع تأكيد الرغبة في المساعدة بالقوافل الطبية التي تتضمن جراحات أو كشوفات طبية.

وفي سياق متصل، أوضحت شانا محمد، مدير العلاقات الخارجية في “حياة كريمة” أن تنسيق الجهود بين مؤسسات الدولة ساهم في تحقيق تعاون أكبر لخدمة أهالينا في مختلف الأماكن، وتوفير رعاية طبية أفضل بالاستفادة من خبرات الأطباء بالخارج.

فيما أضافت الدكتورة ندى الدمياطي، مدير القطاع الطبي بالمؤسسة، أن جهود التعاون بين الأطباء المصريين بالخارج والداخل ساهمت في علاج آلاف المرضى في أنحاء الجمهورية، مثمنة تعاون وزارتي الصحة والهجرة لخدمة أهداف المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”.

وبدوره، أشاد الدكتور مدحت منجي، خبير طب الأسنان بالولايات المتحدة الأمريكية، بما تشهده مصر من طفرة طبية، ومن أبرزها المبادرات الرئاسية للكشف عن فيروس سي وصحة الأسرة وغيرها، مؤكدا ضرورة إطلاق حملة للاكتشاف المبكر لأمراض الأسنان.

وثمن منجي جهود مصر لتوفير حياة كريمة، وما تقدمه للبسطاء في الأحياء الجديدة، ومن بينها حي الأسمرات، على المستوى الطبي والرياضي والثقافي، لضمان حياة أفضل للأجيال المقبلة.

ودعا الوزيران، الأطباء المصريين بالخارج للمشاركة في المشروع القومي «حياة كريمة»، لتبادل الخبرات العلمية والطبية مع نظرائهم بالداخل، بما يخدم المواطنين، ويساهم في تطبيق أحدث بروتوكولات العلاج.

وبدأت الفعاليات، باستقبال نحو 200 مريض من منطقة الأسمرات، بحضور الدكتور وليد حسن، رئيس الإدارة المركزية لطب الأسنان بوزارة الصحة، والدكتور مدحت منجي، خبير الأسنان بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث أجرى الدكتور مدحت منجي توقيع الكشف الطبى لعدد من المرضى، ما بين كبار السن والشباب والأطفال، مستعرضا ما يمكن تقديمه لتطوير الخدمات الطبية في مجال الأسنان متضمنا الفحص العام وعلاج الجذور وتقديم المشورة الطبية اللازمة للحالات الحرجة، للمتابعة مع المستشفى.

وحرص منجي على تبادل الخبرة الأطباء، مؤكدا على أهمية البحث العلمي لشباب الأطباء المشاركين، لضمان أفضل سبل العلاج للمرضى، وفقا لأحدث بروتوكولات علاج الأسنان حول العالم.

وشهدت هذه القافلة إهداء إدارة الطب العلاجي لطب الأسنان بوزارة الصحة، درع للدكتور مدحت منجي، خبير الأسنان بالولايات المتحدة الأمريكية، لما بذله من مجهود في الكشف على أهالينا في الأسمرات.

وبدورهم، أعرب أهالينا في الأسمرات، عن امتنانهم للقيادة السياسية لما تقوم به من جهود للعناية بصحة المواطنين، مؤكدين على أن ما يحدث في مصر حاليا يعد نقلة للأجيال المقبلة.

أخبار ذات صلة