رئيس مجلس الإدارة
سعيد اسماعيل
رئيس التحرير
مروة أبو زاهر

وزير البترول يفتتاح غرفة المراقبة والتحكم الرئيسية لشبكة خطوط أنابيب منطقة السويس والقناة

 قام المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية بافتتاح غرفة المراقبة والتحكم الرئيسية التابعة لشركة أنابيب البترول لمنطقة السويس والقناة ، والتى تشمل نظام القياس الآلى للمستودعات (RTG)  لمحطة الشهيد على جمال ونظام المراقبة والتحكم لعنابر التدفيع على خطوط السويس / مسطرد والسويس / بورسعيد .

جاء ذلك خلال استكمال جولة وزير البترول التفقدية التى بدأها أمس لعدد من المشروعات البترولية الاستراتيجية الجديدة بمحافظة السويس.

وأكد الملا على أن قطاع البترول من القطاعات السباقة فى تنفيذ مشروعات التحول الرقمى فى كافة الأنشطة البترولية فى إطار مشروع التطوير والتحديث المستمر القطاع فى تنفيذه ،  وفى ضوء المشروع القومى للدولة نحو التحول الرقمى فى مختلف المجالات كأحد العناصر الرئيسية التى تشملها استراتيجية ورؤية “مصر ٢٠٣٠” ، مشيراً إلى أن غرفة التحكم الرئيسية تم تطويرها وتحديثها باستخدام أحدث التكنولوجيات العالمية وقامت بتنفيذها شركات قطاع البترول ، لافتاً إلى أهمية مشروعات التطوير والرقمنة فى تدقيق البيانات لسرعة اتخاذ القرار فى التوقيت المناسب ، وأوضح الملا أهمية المشروعات الجديدة لتطوير ورفع كفاءة شبكة خطوط أنابيب البترول ، ولاسيما أنها تمثل الشرايين الرئيسية لنقل البترول الخام والمنتجات البترولية من مواقع الإنتاج إلى مصافى التكرير ومنها إلى مستودعات التخزين وأماكن الاستهلاك والموانئ البترولية سواء للتصدير أو الاستيراد .

واستمع الوزير ومرافقوه إلى عرض توضيحى من المهندس محمد ماجد رئيس شركة أنابيب البترول حول مشروعات الخطة الخمسية لشبكة خطوط أنابيب البترول والتى تتماشى مع خطة الوزارة في رفع كفاءة وتطوير معامل التكرير ومشروع المستودعات الاستراتيجية للخام والتى تشمل انشاء عدد من خطوط الأنابيب لربط مستودعات الخام براس بدران وغارب وشقير بالشبكة القومية لخطوط الخام وأيضا انشاء خطوط انابيب لربط خط السخنة بشبكة خطوط الوجه القبلى ، وأيضاً تنفيذ خط لربط منطقة وجه بحرى والدلتا بمناطق الوجه القبلى والسويس ومسطرد ، فضلاً عن إنشاء خط انابيب لربط مستودعات عجرود والسخنة بمسطرد  ، كما استعرض رئيس الشركة الموقف التنفيذي لمشروعات التحول الرقمي بالشركة وشملت نظام الاسكادا والكشف المبكر عن التسريب بالخطوط و القياس الآلي للمستودعات (RTG) ، وأجهزة قياس المعدل وحساب الكميات بنظام التسليم المعتمد وميكنة غرف البلوف بتركيب مشغلات كهربائية للمحابس ومد كابلات فايبر بمحاذاة الخطوط الجديدة لاستخدمها في تطوير شبكة الاتصالات بالشركة واستخدم كابل الفايبر لكشف الاختراقات والتسريب بالخطوط بحساسية عالية ودقة تحديد اماكن الاختراق أو التسريب ، بالإضافة الى تطوير شبكة الاتصالات الرئيسية بالشركة لتعمل بتقنية IP بسرعة تدفق البيانات لمواكبة مشروعات التحول الرقمى وتطوير البنية التحتية لشبكة الحاسب الآلى وانشاء انظمة المراقبة المرئية لتامين وحماية مواقع عمل الشركة.

رافق الوزير خلال الجولة كل من المهندس عابد عزالرجال الرئيس التنفيذي لهيئة البترول ونوابه للتكرير والتصنيع والتخطيط والمشروعات والسلامة ورئيس الإدارة المركزية للمشروعات بالوزارة ورئيس الإدارة المركزية لمكتب الوزير ومعاون الوزير لنقل وتوزيع المنتجات البترولية ورؤساء شركات بتروجت وإنبي والسويس والنصر للبترول.

أخبار ذات صلة