رئيس مجلس الإدارة
سعيد اسماعيل
رئيس التحرير
مروة أبو زاهر

مصطفى بكري للشامتين فى وفاة الإبراشى والجبالى: نفوس حاقدة لاتراعى حرمة الموت

قال الإعلامي مصطفى بكري إن الأحد الماضي، كان يوما حزينا على المصريين، فقدنا فيه رمزين وطنيين، المستشارة تهانى الجبالى، نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا سابقا، وبعدها بساعات معدودة فقدنا الإعلامي الوطني، وائل الإبراشي.

وأضاف خلال تقديم برنامج حقائق وأسرار المذاع عبر قناة صدى البلد، أن المستشارة تهاني الجبالي مناضلة ومقاتلة عنيدة وقيمة حقيقية وطنية نعتز بها ونقدرها.

وتابع أنها دافعت عن الدولة المصرية والمواقف الوطنية والقومية للرئيس عبد الفتاح السيسي وكان لها دور قوي وفاعل في زمن الإخوان ونتذكر يوم حلف اليمين الدستور لمحمد مرسي وقراره بأن يؤدي اليمين في ميدان التحرير وكان لها دور مهم في التصدي وتصدر المشهد بعدم السماح بأداء القسم إلا أمام هيئة المحمة الدستورية.

وأوضح أن مرسي اتصل بمكتب الإرشاد بعد إصرار الجبالي وقضاة المحكمة الدستورية على إذاعة القسم على الهواء وهو ما كان مرفوضا من مرسي ولكنه اضطر صاغرا على أداء القسم.

واستكمل بكري قائلا : زميلنا وائل الإبراشي كان مهنيا ووطنيا ولا نختلف على وطنيته مشيرا إلى أن العزاء سيقام الأحد المقبل في القاهرة.

ووجه كلمة للشامتين قائلا : ربنا موجود.. نرى حروبا على السوشيال ميديا تدل على نفوس حاقدة لا تراعي حتى حرمة الموت.

أخبار ذات صلة