رئيس مجلس الإدارة
سعيد اسماعيل
رئيس التحرير
مروة أبو زاهر

وزير التعليم العالى يلتقي نظيره الروسي لتعزيز التعاون المُشترك

التعليم العالى
عقد الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، لقاءًا مع الدكتور فاليري فالكوف وزير التعليم العالي والعلوم
الروسية، وذلك على هامش مشاركته فى فعاليات الاجتماع الحادي عشر لوزراء التعليم العالي في الدول أعضاء تجمع
البريكس، الذي عقُد بمدينة كازان الروسية.
في بداية الاجتماع، أشاد الوزير بعمق العلاقات المتميزة التي تجمع بين البلدين في مختلف المجالات، لافتًا إلى أن الفترة
الماضية شهدت تطورًا ملحوظًا في العلاقات المشتركة.
بينما استعرض الدكتور أيمن عاشور الإستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي التى أطلقتها الوزارة، والمبادئ التي ترتكز
عليها، مؤكدًا اتخاذ العديد من الخطوات التنفيذية لتطبيق مبادئ الإستراتيجية ودعم الابتكار والإبداع وريادة الأعمال، فضلًا عن
تعظيم جهود تأهيل الخريجين وتزويدهم بالقدرات والجدارات اللازمة للمنافسة فى سوق العمل.

بنك المعرفة المصري

بينما أشار الوزير إلى تجربة بنك المعرفة المصري، وبحث مع الجانب الروسي آليات الاستفادة منه لخدمة الباحثين والدارسين.
ونوّه الوزير إلى حرص مصر على تبادل الخبرات مع روسيا في المشاريع الإستراتيجية المُشتركة، والاستفادة من تجربة روسيا
في تأهيل المهنيين والمُتخصصين لخدمة المشروعات القومية.
وتناول اللقاء بحث أوجه التعاون بين مصر وروسيا فى مجالات التعليم العالي والبحث العلمي، وبخاصة التعاون فى مجال
التعليم التكنولوجى.
بينما بحث اللقاء سبل إنشاء أفرع للجامعات التكنولوجية الروسية، والتعاون مع جامعة برج العرب التكنولوجية فى مصر؛ لتأهيل
كوادر متخصصة في مجال الطاقة النووية لخدمة المشروعات القومية في هذا المجال، وكذلك التعاون مع مؤسسة “الروس
آتوم” في مجال الأبحاث العلمية المُشتركة.
بينما ناقش الطرفان إمكانية فتح أفرع للجامعات والمعاهد العلمية الروسية في مصر، وإنشاء تحالف للجامعات الروسية في مصر.
كما ناقش الاجتماع سبل الاهتمام بإرشاد الطلاب للتوجه نحو التخصصات الدراسية الجامعية التى تخدم متطلبات العصر
الحديث، وكذا تمت مناقشة زيادة فرص التبادل الطلابي، وأشار الوزير إلى مبادرة المنح الدراسية EgyAID، وبحث تقديم فرص
للطلاب الروس لدراسة اللغة العربية في مصر.

مجموعة البريكس

ومن جانبه، أعرب الدكتور فاليري فالكوف عن سعادته بهذا اللقاء، مؤكدًا حرص بلاده على التعاون مع مصر وتعزيز نقل الخبرات
من خلالها إلى القارة الإفريقية، مشيدًا بدور مصر التاريخي فى المنطقة العربية والشرق الأوسط والقارة الإفريقية.
جدير بالذكر أن مجموعة البريكس، تضم دول (البرازيل، وروسيا، والهند، والصين)، ويعود تأسيسها إلى عام 2001، عندما صاغ
جيم أونيل، رئيس بنك جولدمان ساكس، مصطلح “BRIC”وتأسست المجموعة على فرضية امتلاك اقتصادات هذه الدول
الناشئة لإمكانات هائلة غير مستغلة، تمنحها القدرة على إعادة رسم خريطة البنية المالية الدولية إن تم توجيه مواردها
بشكل فعال.

أخبار ذات صلة

الزراعة

الزراعة: اللجان الفنية المصرية الغينية المشتركة تبحث تفعيل التعاون الزراعي بين البلدين الشقيقين

تنفيذا لتكليفات القيادة السياسية بتقديم كافة أوجه الدعم للاشقاء الافارقة وفي اطار متابعة تفعيل توصيات اجتماعات اللجنة العليا المصرية الغنية المشتركة برئاسة رئيس مجلس الوزراء