رئيس مجلس الإدارة
سعيد اسماعيل
رئيس التحرير
مروة أبو زاهر

أبطال وصناع مسلسل « الحلم »: دراما واقعية عن إنقاذ سكان «الأسمرات»

بدأ عرض مسلسل «الحلم» على قناة «الحياة» منذ أول يناير الجاري، ويتواصل عرض حلقاته بشكل يومي من السبت إلى الأربعاء، في التاسعة مساءً، مع إعادته لأول مرة في الواحدة بعد منتصف الليل، ثم إعادة أخرى فى الثانية عشرة ظهر اليوم التالي.

ويعتمد مسلسل «الحلم» على البطولة الجماعية، ويضم كوكبة من النجوم. و على رأسهم الفنانة الكبيرة صابرين، إلى جانب كمال أبورية ومحمد رياض ونضال الشافعي ورانيا فريد شوقي وصلاح عبد الله وأنوشكا وسميرة عبد العزيز.

 وهو من تأليف محمد رجاء، وإخراج حسنى صالح. ويقدم المسلسل رؤية مختلفة عن سكان حي «الأسمرات»، وكيف تحولت حياتهم إلى حلم جميل، بعد أن عاشوا سنوات طويلة في كابوس من الإهمال والتجاهل والتهميش والظروف المعيشية الصعبة. «الدستور» تلتقي في السطور التالية عددًا من أبطال وصناع المسلسل، للحديث معهم عن مشاركتهم، والقصة التي تدور حولها الأحداث وأهميتها، وغيرها من التفاصيل التي ننشرها في السطور التالية.

صابرين: يكشف معاناة الأهالي قبل الانتقال إلى الحي

قالت الفنانة الكبيرة صابرين، إن مسلسل «الحلم» عبارة عن دراما واقعية تسلط الضوء على حياة سكان حي «الأسمرات»، في إطار العلاقات الاجتماعية والأسرية التي افتقدناها منذ زمن طويل.

وأضافت أن مسلسل «الحلم» يتحدث عن العشوائيات بصفة عامة، وحى «الأسمرات» على وجه التحديد، ويكشف عن التطورات التي شهدها هذا الملف، في إطار إستراتيجية الدولة بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي القائمة على «بناء الإنسان قبل بناء الحجر»، وأن «المصريين قادرون على صنع المعجزات».

وواصلت: «التصوير كله كان في أماكن حقيقية، وبيكشف اللي مر بيه أهل منطقة الدويقة، لما وقعت الصخرة عليهم، ودلوقتي لما انتقلوا إلى أماكن آدمية في حي الأسمرات»، موجهة الشكر إلى شركة «المتحدة» للخدمات الإعلامية، لما قدمته ووفرته من إمكانات لإخراج العمل بتلك الصورة المشرفة. وعن شخصيتها التي تجسدها خلال أحداث المسلسل، قالت صابرين إنها تجسد شخصية «المعلمة عايدة»، التي رغم ما يبدو أنها شخصية قوية وشريرة، لكنها تجمع في الأصل بين الطيبة والشر.

رانيا فريد شوقي: أجسد دور «بنت بلد» من العشوائيات

أبدت الفنانة رانيا فريد شوقي سعادتها البالغة بتصدر مسلسل «الحلم» محركات البحث وقوائم الأكثر تداولًا على مواقع التواصل الاجتماعي، منذ عرض حلقته الأولى في مطلع يناير الجاري على شاشة قناة «الحياة». وشددت «رانيا» على أهمية قصة المسلسل، في ظل أنها تعرض جهود الدولة في إنقاذ حياة سكان العشوائيات.

وسيتم نقلهم إلى حي «الأسمرات»، حيث توفر لهم حياة آدمية تليق بوطنهم العظيم مصر. وكشفت عن أنها تجسد دور بنت بلد من سكان العشوائيات، متزوجة من الفنان محمد رياض، الذي يدخل السجن في قضية ما، وعندما يتم هدم العشوائيات تعتقد أن الحياة أغلقت أبوابها أمامها، لكنها تفاجأت بنقلها هي وطفليها إلى حي «الأسمرات»، متابعة: «مش عايزه أحرق باقي الأحداث، بس كل اللي أقدر أقوله إن الدور جديد علىّ شكلًا ومضمونًا».

وعبرت عن سعادتها بالعمل مع المخرج حسنى صالح، في أول تعاون يجمع بينهما، خاصة أنها تمنت ذلك كثيرًا قبل مسلسل «الحلم»، متمنية أن ينال إعجاب الجمهور حتى حلقته الأخيرة.

أنوشكا: أول عمل مصري يتناول هذه القضية المهمة

قالت الفنانة الكبيرة أنوشكا، إنها سعيدة جدًا بعرض مسلسل «الحلم»، الذي يعد أول مسلسل مصري يتحدث عن نقل سكان العشوائيات من المناطق الخطرة التي كانوا يعيشون فيها، إلى أحياء متطورة حديثة مثل «الأسمرات». وأضافت «أنوشكا»: «تحمست جدًا لفكرة المسلسل، بمجرد عرض السيناريو علىّ، خاصة أنها فكرة جديدة، وتتحدث عما وصل إليه وطننا فى واحد من أهم الملفات وهو تطوير العشوائيات وضمان حياة كريمة لائقة لأهلها».

 وواصلت: «لما قرأت السيناريو الذي كتبه المؤلف محمد رجاء وجدته مكتوبًا بحرفية شديدة، ويسلط الضوء على نماذج إنسانية مختلفة، فضلًا عن اعتماده على البطولة الجماعية، فأعجبني جدًا وتحمست للمشاركة به، ثم زادت حماستي عندما قرأت تفاصيل شخصيتي، فوجدتها جديدة وتختلف عن غالبية أدواري السابقة، كما أنها مركبة وتحتاج لقدرات تمثيلية خاصة». ووصفت المخرج حسنى صالح بأنه مميز ومتمكن من أدواته، ويهتم بكل تفاصيل العمل، ولديه رؤية مختلفة، ويخرج من الممثل أفضل ما لديه أمام الكاميرا، بما ينتج عملًا في أفضل صورة ممكنة.

محمد رياض: استعنَّا بأطفال من المناطق الخطرة

شدد الفنان محمد رياض على أن مسلسل «الحلم» يناقش قضية اجتماعية مهمة جدًا، وهى جهود الدولة لتوفير حياة كريمة ولائقة لسكان العشوائيات، من خلال استعراض تجربة نقل مجموعة سكان من منطقة خطرة وعشوائية إلى حي «الأسمرات» المجهز بكل شئ.

وأوضح أن «المكان اللى اتنقل منه هؤلاء الأهالى لم يكن عشوائيًا فقط، بل كان يمثل خطورة كبيرة على كل ساكنيه، بينما حى الأسمرات، مكان رائع فى كل شىء، فهناك شوارع نظيفة، والمساحات الخضراء تحتل المساحة الأكبر، بما يجعله نقلة كبيرة جدًا يستحقها سكانه، بعد معاناة لسنوات طويلة».

وأضاف: «المسلسل اجتماعى يناقش قضايا السكان الذين كانوا يعيشون فى أماكن خطرة، وتطورت حياتهم إلى الأفضل بعد انتقالهم إلى حى الأسمرات». وكشف عن أنه «استعنا بأطفال من حى الأسمرات للتمثيل معنا فى المسلسل، وحصرنا المشاكل الحقيقية التى مر بها الأهالى، ثم جسدناها على الشاشة».

وتوقع أن يكون «الحلم» من المسلسلات المهمة جدًا، وأن يشكل علامة فارقة فى تاريخ الدراما المصرية، لأهمية تلك القضية، التى يناقشها بشكل محبب للجمهور بمختلف فئاته، وليس بمعالجة جافة غير جذابة.

نهال عنبر: المكان شبهنا

مثل سابقيها تحمست الفنانة نهال عنبر للمشاركة فى مسلسل «الحلم» بمجرد عرض فكرته عليها، فى ظل فكرته المهمة جدًا، واعتماده على البطولة الجماعية، وتجسيدها خلاله شخصية جديدة لم تقدمها من قبل.

وقالت الفنانة: «أنا عاملة دور جديد علىّ لم أقدمه من قبل، عبر تجسيد شخصية سيدة تعيش على طبيعتها وسجيتها وتتميز بالطيبة الشديدة، وتحب ابنها بشدة ولا ترضى له أى خطأ».

وأضافت: «حى الأسمرات جميل جدًا، مكان مصرى قوى، وشبهنا وشبه حاراتنا المصرية، محستش إنى متضايقة وأنا بصور فيه، نضيف والشقق حلوة، والتصوير على الطبيعة كان مهمًا جدًا من الناحية الفنية»

سميرة عبدالعزيز:  وافقت فورًا

تجسد الفنانة القديرة سميرة عبدالعزيز شخصية السيدة «درية»، التى تعيش مع ابنها «عماد» (الفنان محمد رياض)، فى منطقة عشوائية، إلى أن تقرر الدولة نقلها وجيرانها إلى أماكن أفضل مؤهلة للحياة.

وقالت إنها تحمست للمشاركة فى المسلسل بمجرد عرضه عليها، خاصة أنه من أول الأعمال التى تتحدث عن جهود الدولة وإنجازاتها بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى. وأضافت: «أنا ماليش فى السوشيال ميديا، بس مبسوطة من ردود الفعل اللى الناس بتوصلها ليّا وبتقولى عليها، وأتمنى إن باقى الحلقات تعجب الناس وتحبها، ومن خلالها تقدر جهود الدولة».

كمال أبورية: شخصية مختلفة

أعرب الفنان الكبير كمال أبورية عن سعادته بالمشاركة فى مسلسل «الحلم»، فى ظل فكرته القيّمة والجديدة على الدراما المصرية، وظهوره بشخصية جديدة ومختلفة عليه ضمن أحداث العمل، فضلًا عن عمله من جديد مع النجم أحمد عبدالعزيز.

وقال «أبورية»: «أنا مبسوط بالمسلسل لعدة أسباب، أولها فكرته الجديدة والقيّمة والمختلفة، والتى تعيد أمجاد الدراما المصرية، كما أنه يجمعنى مع الجميل اللى بحبه جدًا أحمد عبدالعزيز، بعد ٢٠ سنة من مشاركتنا معًا فى مسلسل (سوق العصر)، الذى قدم فيه شخصيته الشهيرة (منصور المغازى)».

وأشاد بتوفير شركة «المتحدة» للخدمات الإعلامية كل الإمكانات اللازمة لنجاح العمل، فى إطار سعيها الدائم لإعادة الدراما المصرية إلى أمجادها القديمة، عبر إنتاج العديد من الأعمال المهمة ذات الرسالة والمضمون مثل «الحلم».

المخرج حسنى صالح: يُعيد أمجاد «ليالى الحلمية»

قال المخرج حسنى صالح إن مسلسل «الحلم» يركز على القيم الإيجابية والهادفة المطلوب نشرها بين المصريين، عبر حكايات مختلفة لمجموعة من الأسر تم نقلها من مناطق عشوائية إلى حى «الأسمرات». وأضاف «صالح»: «المسلسل يبرز جهود الدولة فى الحفاظ على أرواح مواطنيها، وصورنا مشاهده فى خان الخليلى وحى الأسمرات، عشان نوضح للكل مدى التطور الذى شهدته مصر خلال السنوات الماضية، بجانب التركيز على ما يبنى ويعزز قيم المصريين».

واختتم بأن «المسلسل اجتماعى، ويعيد إلى الأذهان أمجاد الدراما المصرية فى هذه المساحة، مثل مسلسل (ليالى الحلمية) وغيره من الدراما الاجتماعية الأسرية التى افتقدناها فى الفترة الأخيرة».

حفل تكريم المفكر والسياسي سعادة الأستاذ الدكتور مصطفى الفقي مدير مكتبة الإسكندرية السابق

تكريم مدير مكتبة الإسكندرية السابق

شارك سعادة الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج رئيس الأكاديمية ، في فعاليات حفل تكريم المفكر والسياسي الدكتور مصطفى الفقي مدير مكتبة الإسكندرية السابق (2017_

اقرأ أيضاً

اقرأ أيضاً

أخبار ذات صلة