رئيس مجلس الإدارة
سعيد اسماعيل
رئيس التحرير
مروة أبو زاهر

نسخة من الولايات المتحدة: إصابات قياسية بـ«أوميكرون» بين الأطفال دون الخامسة

كشفت إحصائية في الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم السبت، عن تسجيل حالات إصابات قياسية بين الأطفال دون الخامسة، بمتحور أوميكرون السلالة الجديدة من فيروس كورونا.

وأكد التقرير أنه بالرغم من الإصابات بين الأطفال، إلى أن معدل العلاج في المستشفيات ارتفع منذ منتصف ديسمبر إلى أكثر من 4 من كل 100000 طفل، وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض.

وقالت مديرة مركز السيطرة على الأمراض روشيل والينسكي في إيجاز، أمس الجمعة إن الأرقام تشمل الأطفال الذين تم إدخالهم إلى المستشفيات بسبب COVID أو لأسباب أخرى ، ولكن تبين بعد ذلك أنهم مصابون بالفيروس، وفقا لموقع CBS الأمريكي.

ولاحظ الخبراء أن متغير أوميكرون، يبدو أقل حدة من المتغيرات الأخرى لكن الحقيقة المطلقة أنه ينتشر بسرعة كبيرة، ما يسبب ضغط على المستشفيات الأمريكية.

وعلى صعيد الولايات المتحدة الأمريكية، ارتفعت حالات دخول المستشفى في 46 ولاية، بزيادة 40٪ عن متوسط ​​الأسبوع السابق. 

وقالت الدكتورة جو آنا ليك، العميد المساعد للمناهج في جامعة كاليفورنيا ومدرسة UNTHSC: “من السهل جدًا نقل العدوى من المرضى الذين يعانون من هذا المرض، ولكن بفضل اللقاح لا يعاني المصابين من أي أعراض”.

فيما أفادت بأن الأفراد غير الملقحين الذين ثبتت إصابتهم بمتحور أوميكرون هم أكثر عرضة 17 مرة للدخول إلى المستشفى، وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض.

واعتبر التقرير أن العاصفة الحالية المتفشية في الكثير من البلدان، لمتحور أوميكرون، تشير إلى أن التراجع في الاصابات وشيك، حيث ان الذروة تنذر باقتراب انتهاء الموجة.

أخبار ذات صلة